Navigation menu icon
News image

تعرف على سياحة الخطر

Author image

فاطمة حسين الشاطري

قد يكون الذهاب إلى جزيرة هاواي والاستمتاع على الشاطئ أو الذهاب إلى جبال سويسرا، فكرة جميلة لقضاء إجازة موسمية، أو متنفسا لطيفا لقضاء عطلة نهاية الأسبوع..

ولكنها تعتبر سياحة اعتيادية، ومكررة نوعا ما.

فهل راودتك ذات يوم رغبة أو إرادة حقيقية لتسافر نحو أكثر الأماكن خطراً في العالم؟ هل فكرت في يوم من الأيام أن تمشي في مدينة مهجورة قد تعرض تاريخها لإشعاع نووي؟ أو قررت الخوض في تجربة تضعك في وسط الحياة العسكرية وتمنحك الفرصة للعيش بين أجواء الحرب؟

 فوكوشيما في اليابان

تعد اليابان وجهة سياحية جاذبة للكثير من الأشخاص، بمختلف ميولهم ودوافعهم السياحية، حيث أنها تعتبر من أكثر الدول تقدماً وتحضراً، كما أنها تمتلك طبيعة خلابة في الوقت ذاته. ولكن ما لا يعرف عنها هي أنها تمتلك مناطق جاذبة لهواة السياحة الخطرة. حيث تتواجد في مقاطعة فوكوشيما بؤرة إشعاعية خطرة تتفاوت فيها درجات الإشعاع من منطقة إلى أخرى. يعود سبب ذلك إلى زلزال مروع تعرضت له المقاطعة، تلته موجة تسونامي هائلة أدت إلى انفجار وتسرب إشعاعي في محطة دايتشي للطاقة النووية. كل ذلك جعل من فوكوشيما منطقة غير صالحة للعيش، حيث أن الأتربة المشعة فيها قد تتسبب في أمراض خطيرة كالسرطان وغيره من الأمراض المزمنة. بقدر ما تعتبر هذه المقاطعة مخيفة للناس بشكل عام، إلا أنها دافع قوي لهواة سياحة الخطر، والذين يأتون إليها في رحلات معدة ومنظمة بدقة وبحذر شديد. فإذا كنت تمتلك ذات الشغف، وتريد الخوض في هذه المغامرة، يمكنك التواصل مع شركات تنظم هذا النوع من السياحة وما أكثرها!

 تجربة الحرب في بادووك وود بريطانيا

لاشك في أن أي شخص يقرر الذهاب إلى المملكة المتحدة البريطانية فسيتوجه نحو(هايد بارك) Hyde Park ، أو ربما  يستهويه المشي في (أوكسفود ستريت) Oxford Street. ولكن هل سبق وسمعت بأن هناك من يغامر في تجربة تمكنه من الاندماج في الأجواء العسكرية والخوض في تفاصيلها؟

هل تخيلت بأنه بإمكانك أن تتمثل بهيئة جندي وتشرع في تعلم أساسيات وسياسات الحرب؟ إن كنت تود ذلك فعلاً، فلا تتردد في الذهاب إلى قرية “بادووك وود” الصغيرة، جنوب مدينة لندن. هذه القرية تحتوي على منطقة معدة ومنظمة بطريقة تحاكي أجواء الحرب في مختلف الحقب التاريخية.  كما أنها تعتبر أكبر تمثيل عسكري في العالم، وهي تجربة فريدة من نوعها لهواة السياحة الخطرة  حيث يقصدها نحو 80,000 سائح سنوياً. وقد يتعرض المرء لمواقف يتلطخ فيها بالطين، أو يجبر بالاختباء في حفرة لساعات طويلة، ويتضطر لأن يتعايش كلياً في أجواء الحرب، حيث لا هواتف نقالة خاصة، وطعام محدود. كما أن الأسلحة المستخدمة حقيقية، وقد استعملت من قبل الجنود الذين خاضوا الحرب العالمية الثانية، ولكنها في هذه التجربة تستخدم برصاص فارغ.

 مفاعل تشرنوبل في أوكرانيا

تزدهر أوكرانيا بطبيعتها الخلابة، حيث تتواجد فيها الشواطئ والغابات والسهول الجبلية. كما أنها تحتوي على مناطق تاريخية عريقة ومتاحف فنية بديعة. بالإضافة إلى أنها تعرضت لأكبر حادث في تاريخ الانفجارات النووية، والذي وقع في محطة تشرنوبل  الواقعة على بعد 110 كيلومترات من العاصمة كييف في سنة 1986. شكلت هذه الحادثة ضجة كبيرة وأثارت المجتمع الدولي بأكمله حينها، كما أنها غيرت بعض تضاريس المناطق المحيطة بالحادثة، حيث اكتسبت الغابة الواقعة هناك اسم “الغابة الحمراء” بسبب اللون الذي اكتسبته إثر الإشعاع النووي. كل ذلك جعل من المنطقة مكاناً يقصده هواة السياحة الخطرة من مناطق مختلفة حول العالم لمشاهدة موقع الحادثة والتقاط صور تذكارية قرب المنطقة المحظورة.

جزيرة الأفاعي في البرازيل

تعد جزيرة إيلا دي كيمادا جراندي من أكثر الأماكن الخطرة في العالم، ومعنى اسمها “الإزالة أو الحرق”. كما سُمّيت بجزيرة الأفاعي أو جزيرة الثعابين نظراً لكثرة الأفاعي الموجودة فيها. تقع الجزيرة في البرازيل وهي تبعد بمسافة 32 كلم عن سواحل مدينة سان باولو. تتكاثر فيها الأنواع السامة من الثعابين مما يجعل منها مكاناً خطراً للعيش أو للسفر، فلا يخلو متر مربع من أفعى واحدة على أقل تقدير. لذا، فإن الأشخاص الذين تجرأوا بالدخول إليها كانوا من صيّادي الأفاعي، والذين غالباً ما يبحثون عن الأفعى الذهبية والتي تعتبر من أندر أنواع الأفاعي في العالم. أو من العلماء المختصين بعلوم الأحياء لإجراء أبحاث علمية وقلة شجاعة جدا من هواة المغامرة والخطر.

إذاً هل يستهويك هذا النوع من السياحة؟ شاركنا وجهتك القادمة في التعليقات.

انتقل إلى أعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
loader

تسجيل الدخول

إنضم إلى Quest Arabiya